مراقبة القمع

صباح الخير يا سوريا، هذه صرختي!

مرحبا أصدقائي، كيف أنتم؟ أعتقد أنكم بخير. ونشكر الله على ذلك، أمّا أنا فلا، والسبب تعرفونه فالقتل مستمر، والتدمير كذلك، وتحت أعين المراقبين الدوليين الذين قدموا الى سورية وكأنهم فعلا وكما يظن معظم الشعب السوري هنا أنهم جاؤوا لتغطية هذا النظام القاتل.

زاروا حمص، زاروا حماة، زاروا كثيرا من المدن المدمرة، رأوا بأعينهم الدمار والدبابات والأسلحة الثقيلة، وأرسلوا تقريرهم الى كوفي عنان ليجيب ببساطة: هذا شئ غير مقبول، هكذا ببساطة وكأن هؤلاء الشباب الذين قتلوا ويقتلون كلّ يوم لاثمن لهم ولاقيمة، وكأن هذه البيوت التي تدمرتعبوا هم في بنائها، والأطفال والنساء والعجزة الذين يشردون من بيوتهم ليسوا كباقي البشر، وحلال على بشار الأسد أن يقتلهم ويدمر بيوتهم ويشردهم، وان يحرم هؤلاء الأطفال من أبسط حقوقهم ألا وهو حقّ التعليم والدراسة فالخوف يسيطر على الأهل ولا يرسلون أولادهم الى المدارس التي تعرض بعض منها للدمار والتخريب. في الوقت الذي يدرس فيه أولاد هذا الطاغية في مدارس أوروبا، ويتمتعون بحياة حلوة رغيدة.

وكلما خرج هؤلاء المراقبون من مدينة قد زاروها عاد الجيش والشبيحة القتلة ليقتلوا أهلها، فبالأمس فقط أعدموا تسعة شبان ناشطين استطاعوا مقابلة المراقبين حيث أطلق عليهم الرصاص دون رحمة ودون شفقة.
أصدقائي: في الجاهلية وقبل الاسلام كانت القبائل تدفن الاناث حديثي الولادة وهن أحياء، جاء الاسلام وحرّم هذه الجريمة فقال تعالى “واذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت” عدنا الآن وللأسف الشديد وفي سورية الغالية ندفن أحياء بدون ذنب، نقتل بدم بارد ولامعين لنا ولاأحد يسأل بأي ذنب نقتل.

نعم نحن لانملك البترول حتى تجري كلّ دول العالم لعوننا كما فعلوا في ليبيا، نعم نحن شعب فقير (عفوا) “أصبحنا فقراء” في ظلّ حكم هذا الطاغية الجبار الذي فقد بطغيانه كلّ قيمة بل وفقد كرامته وشرفه.
لكننا أصدقائي نملك من القيم الانسانية الكثير، نحن شعب كريم، نحن شعب مضياف، نحن شعب متسامح، مسالم، نحن بسطاء. أعتقد اخوتي أن هذه مفردات موجودة فقط في القواميس لم يعد لها سوق دولي حيث يمكن أن نصرّفها لطلب العون.

صديقتكم عليا

Annunci

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione /  Modifica )

Google+ photo

Stai commentando usando il tuo account Google+. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto Twitter

Stai commentando usando il tuo account Twitter. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione /  Modifica )

Connessione a %s...